الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى حمالة الحطب

جزء التالي صفحة
السابق

"وامرأته حمالة الحطب"؛ ويقرأ حمالة الحطب ؛ بالنصب؛ و"امرأته"؛ رفع من وجهين؛ أحدهما العطف على ما في "سيصلى"؛ المعنى: "سيصلى هو وامرأته"؛ ويكون "حمالة الحطب"؛ نعتا لها؛ ومن نصب فعلى الذم؛ والمعنى: "أعني حمالة الحطب"؛ ويجوز رفع وامرأته ؛ على الابتداء؛ و"حمالة"؛ من نعتها؛ ويكون الخبر: في جيدها حبل من مسد ؛ خبر الابتداء؛ [ ص: 376 ] وجاء في التفسير؛ حمالة الحطب ؛ أنها أم جميل؛ وأنها كانت تمشي بالنميمة؛ قال الشاعر:


من البيض لم تصطد على ظهر لأمة ... ولم تمش بين الحي بالحطب الرطب



أي: بالنميمة؛ وقيل: إنها كانت تحمل الشوك؛ شوك العضاة فتطرحه في طريق النبي - صلى الله عليه وسلم - وأصحابه.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث