الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وقوله : وماذا عليهم لو آمنوا بالله واليوم الآخر ؛ يصلح أن تكون " ما " ؛ و " ذا " ؛ اسما واحدا؛ المعنى : وأي شيء عليهم؛ ويجوز أن يكون " ذا " ؛ في معنى " الذي " ؛ أو تكون " ما " ؛ وحدها اسما؛ المعنى : وما الذي عليهم لو آمنوا بالله واليوم الآخر وأنفقوا مما رزقهم الله؟! هذا يدل على أن الذين يبخلون يبخلون بما علموا؛ وكان الله بهم عليما

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث