الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى إذ يوحي ربك

جزء التالي صفحة
السابق

وقوله - جل وعز - : إذ يوحي ربك ؛ " إذ " ؛ في موضع نصب على " وليربط إذ يوحي " ؛ ويجوز أن يكون على " اذكروا " ؛ فثبتوا الذين آمنوا؛ جائز أن يكون أنهم يثبتوهم بأشياء يلقونها في قلوبهم تقوى بها؛ وجائز أن يكونوا يرونهم مددا؛ فإذا عاينوا نصر الملائكة ثبتوا. [ ص: 405 ] وقوله : فاضربوا فوق الأعناق واضربوا منهم كل بنان ؛ أباحهم الله قتلهم بكل نوع في الحرب؛ واحد " البنان " : بنانة؛ ومعناه ههنا : الأصابع؛ وغيرها من جميع الأعضاء؛ وإنما اشتقاق " البنان " ؛ من قولهم : " أبن بالمكان " ؛ إذا أقام به؛ فالبناء به يعتمل كل ما يكون للإقامة والحياة.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث