الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

أوائل موضوعية

وتناول العلماء ، أوائل ما نزل بالنسبة إلى موضوعات خاصة ، ومن ذلك :

[ ص: 68 ] 1- أول ما نزل في الأطعمة : أول آية نزلت بمكة آية الأنعام : قل لا أجد في ما أوحي إلي محرما على طاعم يطعمه إلا أن يكون ميتة أو دما مسفوحا أو لحم خنزير فإنه رجس أو فسقا أهل لغير الله به فمن اضطر غير باغ ولا عاد فإن ربك غفور رحيم .

ثم آية النحل : فكلوا مما رزقكم الله حلالا طيبا واشكروا نعمت الله إن كنتم إياه تعبدون إنما حرم عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل لغير الله به فمن اضطر غير باغ ولا عاد فإن الله غفور رحيم . .

ثم آية البقرة : إنما حرم عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل به لغير الله فمن اضطر غير باغ ولا عاد فلا إثم عليه إن الله غفور رحيم .

ثم آية المائدة : حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل لغير الله به والمنخنقة والموقوذة والمتردية والنطيحة وما أكل السبع إلا ما ذكيتم وما ذبح على النصب وأن تستقسموا بالأزلام ذلكم فسق اليوم يئس الذين كفروا من دينكم فلا تخشوهم واخشون اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا فمن اضطر في مخمصة غير متجانف لإثم فإن الله غفور رحيم . .

2- أول ما نزل في الأشربة : أول آية نزلت في الخمر آية البقرة : يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما .

[ ص: 69 ] .

ثم آية النساء : يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون . .

ثم آية المائدة : يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون .

عن ابن عمر قال : " نزل في الخمر ثلاث آيات ، فأول شيء : " يسألونك عن الخمر والميسر " . . . الآية . فقيل : " حرمت الخمر " ، فقالوا : يا رسول الله . . دعنا ننتفع بها كما قال الله ، فسكت عنهم ، ثم نزلت هذه الآية : " يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى " فقيل : " حرمت الخمر " ، فقالوا : يا رسول الله . . ألا نشربها قرب الصلاة ، فسكت عنهم ، ثم نزلت : " يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر " فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم : " حرمت الخمر “ .

3- أول ما نزل في القتال : عن ابن عباس قال : أول آية نزلت في القتال : أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير .

"

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث