الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


2461 127 - 2\ 78 (2414) قال: أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن الحسن الأديب، ثنا عبد الله بن أحمد الأديب، ثنا عبد الله بن أحمد بن زكريا بن أبي مسرة، ثنا عبد الله بن يزيد المقرئ، ثنا حيوة بن شريح ، ثنا أبو هانئ الخولاني، أنه سمع أبا عبد الرحمن الحبلي، يقول: سمعت عبد الله بن عمرو ، يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما من غازية تغزو في سبيل الله، فيصيبون غنيمة، إلا تعجلوا ثلثي أجرهم من الآخرة، ويبقى لهم الثلث، فإن لم يصيبوا غنيمة، تم لهم أجرهم. هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه " [ ص: 158 ] .

كذا قال، ووافقه الذهبي .

التالي السابق


قلت: بل رواه مسلم (1906) كتاب (الإمارة) باب (بيان قدر ثواب من غزا فغنم ومن لم يغنم) قال: حدثنا عبد بن حميد ، حدثنا عبد الله بن يزيد أبو عبد الرحمن ، حدثنا حيوة بن شريح ، عن أبي هانئ، عن أبي عبد الرحمن الحبلي، عن عبد الله بن عمرو ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ما من غازية تغزو في سبيل الله فيصيبون الغنيمة، إلا تعجلوا ثلثي أجرهم من الآخرة ، ويبقى لهم الثلث، وإن لم يصيبوا غنيمة، تم لهم أجرهم.. ثم قال: حدثني محمد بن سهل التميمي، حدثنا ابن أبي مريم، أخبرنا نافع بن يزيد، حدثني أبو هانئ.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث