الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

7156 كتاب الأطعمة

368 - 4 \ 105 (7074) قال: حدثني محمد بن صالح بن هانئ، ثنا السري بن خزيمة، ثنا عمر بن حفص بن غياث، ثنا الأعمش ، حدثني ثابت بن عبيد، حدثني القاسم بن محمد قال: قالت عائشة رضي الله عنها: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يدخل على بعض أزواجه وعندها عكة من عسل، فيلعق منها لعقا، فيجلس عندها، فأرابهم ذلك، فقالت عائشة لحفصة ولبعض أزواج النبي - صلى الله عليه وسلم - فقلن له: [ ص: 374 ] إنما نجد منك ريح المغافير! فقال: إنها عسل ألعقه عند فلانة، ولست بعائد فيه. ا.هـ. وسكت عنه هو والذهبي.

التالي السابق


قلت: أخرجاه من وجه آخر بغير هذا اللفظ: البخاري (4912) كتاب (تفسير القرآن) باب يا أيها النبي لم تحرم ما أحل الله لك تبتغي مرضات أزواجك والله غفور رحيم قال: حدثنا إبراهيم بن موسى، أخبرنا هشام بن يوسف، عن ابن جريج ، عن عطاء ، عن عبيد بن عمير ، عن عائشة - رضي الله عنها - قالت: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يشرب عسلا عند زينب بنت جحش ويمكث عندها، فواطيت أنا وحفصة : على أيتنا دخل عليها فلتقل له: أكلت مغافير؟ إني أجد منك ريح مغافير. قال: لا، ولكني كنت أشرب عسلا عند زينب بنت جحش ، فلن أعود له، وقد حلفت لا تخبري بذلك أحدا. ثم رواه (5267) كتاب (الطلاق) باب لم تحرم ما أحل الله قال: حدثني الحسن بن محمد بن صباح، حدثنا حجاج، عن ابن جريج قال: زعم عطاء أنه سمع عبيد بن عمير يقول: سمعت عائشة رضي الله عنها أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان يمكث عند زينب بنت جحش ويشرب عندها عسلا، فذكر الحديث بنحوه، وفيه: فنزلت: يا أيها النبي لم تحرم ما أحل الله لك إلى إن تتوبا إلى الله لعائشة وحفصة وإذ أسر النبي إلى بعض أزواجه لقوله: بل شربت عسلا. ثم رواه (6691) كتاب (الأيمان والنذور) باب (إذا حرم طعامه). وأخرجه مسلم (1474) كتاب (الطلاق) باب (وجوب الكفارة على من حرم امرأته ولم ينو الطلاق) قال: وحدثني محمد بن حاتم، حدثنا حجاج بن محمد، أخبرنا ابن جريج ، أخبرني عطاء ، أنه سمع عبيد بن عمير يخبر أنه سمع عائشة تخبر: أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان يمكث عند زينب بنت جحش فيشرب عندها عسلا.. فذكر الحديث.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث