الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تتمة مسند جابر بن عبد الله رضي الله تعالى عنهما

13884 5982 - (14296) - (3 \ 357) عن سالم بن أبي الجعد ، سمع جابر بن عبد الله يقول : ولد لرجل منا غلام ، فأسماه : القاسم ، فقلنا : لا نكنيك أبا القاسم ، ولا ننعمك عينا ، فأتى النبي صلى الله عليه وسلم ، فذكر ذلك له ، فقال : " أسم ابنك عبد الرحمن "

التالي السابق


* قوله : "فأسماه : القاسم " : في "القاموس " : سماه فلانا ، وبه ; أي : - بالتخفيف - ، وأسماه إياه ، وبه ; أي : من الإكرام ، وسماه إياه ، وبه ! أي : من التكريم ، وعلى هذا فقوله : "أسم ابنك" أمر [من] الإسماء ، و"ابنك" -

[ ص: 10 ] بالنصب - ، وكذا عبد الرحمن ، ويمكن أن يقرأ بلفظ الاسم على أنه مبتدأ مضاف ، و"عبد الرحمن" - بالرفع - خبره ، وكأنه تولى له بالتسمية .

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث