الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تتمة مسند جابر بن عبد الله رضي الله تعالى عنهما

13946 6023 - (14356) - (3 \ 313) عن جابر ، قال : قدمت عير مرة المدينة ورسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب ، فخرج الناس وبقي اثنا عشر ، فنزلت : وإذا رأوا تجارة أو لهوا انفضوا إليها [الجمعة : 11] .

التالي السابق


* قوله : "قدمت " : - بكسر الدال - على صيغة المؤنث ، من القدوم .

* "عير " : - بكسر العين المهملة - : فاعل "قدمت " ; أي : قافلة .

* "مرة " : - بالنصب - ، ونبهت على ذلك مع ظهوره لوقوع تحريف في بعض النسخ ، حتى ضبط "قدمت " : على صيغة المتكلم ، "وغير مرة" - بفتح الغين - ، و - نصب - "غير" مضافا إلى ما بعده ; بمعنى : قدمت مرارا كثيرة ، والصواب ما قدمنا ، وهو الموجود في أصلنا وأصل آخر .

* "فخرج الناس " : حين سمعوا صوت الطبل الذي يعتادونه حين قدوم العير لمكان حاجتهم ، ففرحوا بالعير ، وكان الأمر غير متقرر عندهم بعد ، فزعموا جواز مثله ، والله تعالى أعلم .

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث