الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تتمة مسند جابر بن عبد الله رضي الله تعالى عنهما

14312 [ ص: 137 ] 6233 - (14722) - (3 \ 346) عن أبي الزبير : أنه سأل جابر بن عبد الله عن فتاني القبر ، فقال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : " إن هذه الأمة تبتلى في قبورها ، فإذا أدخل المؤمن قبره ، وتولى عنه أصحابه ، جاء ملك شديد الانتهار ، فيقول له : ما كنت تقول في هذا الرجل ؟ فيقول المؤمن : أقول : إنه رسول الله وعبده . فيقول له الملك : انظر إلى مقعدك الذي كان لك في النار ، قد أنجاك الله منه ، وأبدلك بمقعدك الذي ترى من النار ، مقعدك الذي ترى من الجنة . فيراهما كلاهما ، فيقول المؤمن : دعوني أبشر أهلي ، فيقال له : اسكن . وأما المنافق ، فيقعد إذا تولى عنه أهله ، فيقال له : ما كنت تقول في هذا الرجل ؟ فيقول : لا أدري ، أقول ما يقول الناس . فيقال له : لا دريت ، هذا مقعدك الذي كان لك من الجنة ، قد أبدلت مكانه مقعدك من النار " .

قال جابر : فسمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : "يبعث كل عبد في القبر على ما مات : المؤمن على إيمانه ، والمنافق على نفاقه " .

التالي السابق


* قوله : "شديد الانتهار " : أي : الزجر ، إذا زجر أحدا ، يزجره بشدة وغلظة ، لا بلطف ولين .

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث