الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسند صفوان بن أمية رضي الله تعالى عنه

14879 6400 - (15303) - (3 \ 401) عن صفوان بن عبد الله بن صفوان ، عن أبيه : أن صفوان بن أمية بن خلف قيل له : هلك من لم يهاجر ، قال : فقلت : "لا أصل إلى أهلي حتى آتي رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فركبت راحلتي ، فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقلت : يا رسول الله ! زعموا أنه هلك من لم يهاجر ؟ قال : "كلا أبا وهب ، فارجع إلى أباطح مكة " . قال : فبينما أنا راقد إذ جاء السارق ، فأخذ ثوبي من تحت رأسي ، فأدركته ، فأتيت به النبي صلى الله عليه وسلم ، فقلت : إن هذا سرق ثوبي ، فأمر به صلى الله عليه وسلم أن يقطع ، قال : قلت : يا رسول الله ! ليس هذا أردت ، هو عليه صدقة ، قال : "فهلا قبل أن تأتيني به ؟ " .

التالي السابق


* قوله : "قيل له " : بعد فتح مكة .

* "هلك من لم يهاجر " : أي : كما كان قبل الفتح .

* "لا أصل " : من الوصول ; أي : لا أدخل عليهم .

* "كلا " : إنكار لوجوب الهجرة بعد الفتح .

* "فأمر به " : أي : بعد أن ثبتت عليه السرقة بإقراره ، أو بالشهود .

[ ص: 229 ] * "ليس هذا " : أي : قطع يده .

* "فهلا " : أي : [لو] تصدقت عليه قبل إحضاره عندي ، لنفعه ذلك ، وأما بعد ذلك ، فالحق للشرع لا لك .

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث