الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر خبر ثامن ينفي الريب عن الخلد بأن تارك الصلاة متعمدا من غير نسيان ولا نوم ولا وجود عذر حتى يخرج وقتها لا يكون كافرا

[ ص: 320 ] ذكر خبر ثامن ينفي الريب عن الخلد بأن تارك الصلاة متعمدا من غير نسيان ولا نوم ولا وجود عذر حتى يخرج وقتها لا يكون كافرا كفرا يؤدي حكمه إلى حكم غير المسلمين

1462 - أخبرنا عمر بن محمد الهمداني ، حدثنا يوسف بن موسى القطان ، حدثنا مالك بن إسماعيل النهدي ، حدثنا جويرية بن أسماء ، عن نافع ، عن ابن عمر ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نادى فيهم يوم انصرف عنهم الأحزاب : ألا لا يصلين أحد الظهر إلا [ ص: 321 ] في بني قريظة ، فأبطأ ناس ، فتخوفوا فوت وقت الصلاة فصلوا ، وقال آخرون : لا نصلي إلا حيث أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وإن فات الوقت ، فما عنف رسول الله صلى الله عليه وسلم واحدا من الفريقين .

[ ص: 322 ] قال أبو حاتم : لو كان تأخير المرء للصلاة عن وقتها إلى أن يدخل وقت الصلاة الأخرى يلزمه بذلك اسم الكفر ، لما أمر المصطفى صلى الله عليه وسلم أمته بالشيء الذي يكفرون بفعله ، ولعنف فاعل ذلك ، فلما لم يعنف فاعله دل ذلك على أنه لم يكفر كفرا يشبه الارتداد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث