الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زر بن حبيش الأسدي أبو مريم الكوفي عن أبي بن كعب رضي الله عنه

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 369 ] 1163 - وأخبرنا عمر بن علي بن عمر الواعظ الحربي بها ، أن هبة الله أخبرهم ، أنا الحسن ، أنا أحمد ، نا عبد الله ، حدثني أبي ، نا محمد بن جعفر ، وحجاج قالا : نا شعبة ، عن عاصم بن بهدلة ، عن زر بن حبيش ، عن أبي بن كعب قال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : إن الله تبارك وتعالى أمرني أن أقرأ عليك القرآن ، قال : فقرأ لم يكن الذين كفروا من أهل الكتاب قال : فقرأ فيها : ولو أن ابن آدم سأل واديا من مال فأعطيه لسأل ثانيا ، ولو سأل ثانيا فأعطيه لسأل ثالثا ، ولا يملأ جوف ابن آدم إلا التراب ، ويتوب الله على من تاب ، وإن ذات الدين عند الله الحنيفية غير المشركة ولا اليهودية ولا النصرانية ، ومن يفعل خيرا فلن يكفره .

رواه الترمذي بنحوه ، عن محمود بن غيلان ، عن أبي داود الطيالسي ، وقال : حديث حسن صحيح .

ورواه البخاري في صحيحه من حديث ابن شهاب ، عن أنس : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : لو كان لابن آدم واديا من ذهب أحب أن يكون له واديان ، ولن يملأ فاه إلا التراب ، ويتوب الله على من تاب .

[ ص: 370 ] قال أنس : عن أبي قال : كنا نرى هذا من القرآن حتى نزلت ألهاكم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث