الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الطفيل بن أبي بن كعب عن أبيه رضي الله عنهما

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

آخر

1192 - أخبرنا زاهر بن أحمد بن حامد الثقفي بأصبهان ، أن الحسين بن عبد الملك الأديب أخبرهم ، أنا إبراهيم سبط بحرويه ، أنا أبو بكر محمد بن المقرئ ، أنا أبو يعلى الموصلي ، نا إسماعيل بن عبد الله بن خالد وعيسى بن سالم جميعا ، قالا : نا عبيد الله بن عمرو ، عن عبد الله بن محمد بن عقيل ، عن الطفيل بن أبي ، عن أبيه قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي إلى جذع إذ كان المسجد عريشا ، وكان يخطب إلى ذلك الجذع ، فقال بعض أصحابه : هل لك أن نجعل لك شيئا تقوم عليه يوم الجمعة حتى يراك الناس وتسمعهم [ ص: 394 ] خطبتك ؟ قال : نعم ، قال : فصنع له ثلاث درجات هن التي أعلى المنبر ، فلما صنع المنبر ووضعوه في موضعه الذي وضعه فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فلما أراد رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقوم على المنبر مر إلى الجذع الذي كان يخطب إليه ، فلما جاوز الجذع خار حتى تصدع وانشق ، فنزل رسول الله صلى الله عليه وسلم لما سمع صوت الجذع ، فمسحه بيده حتى سكن ، ثم رجع إلى المنبر ، وكان إذا صلى صلى إليه ، فلما هدم المسجد وغير أخذ الجذع أبي بن كعب فكان عنده في بيته حتى بلي وأكلته الأرضة ، وعاد رفاتا .

رواه الإمام أحمد ، عن زكريا بن عدي ، عن عبيد الله بن عمرو بنحوه .

ورواه ابنه عبد الله ، عن عيسى بن سالم .

وعن سعيد بن أبي الربيع السمان ، عن سعيد بن سلمة بن أبي الحسام ، عن عبد الله بن محمد بن عقيل ، وعنده : له ثلاث درجات هي التي أعلى المنبر .

ورواه أبو عبد الله بن ماجه ، عن إسماعيل بن عبد الله .

[ ص: 395 ] له شاهد في الصحيح من حديث ابن عمر وجابر ، وله طرق عن غير واحد من الصحابة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث