الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 91 ] مسند أسامة بن زيد بن حارثة - رضي الله عنه -

[ ص: 92 ] [ ص: 93 ] أسامة بن زيد بن حارثة ( حب رسول الله صلى الله عليه وسلم ) - رضي الله عنه -

الحسن بن أسامة بن زيد ، عن أبيه

1307 - أخبرنا الإمام أبو الحسن علي بن إبراهيم بن نجا بن غانم الواعظ - بين القاهرة ومصر - أن أبا صابر عبد الصبور بن عبد السلام بن أبي الفضل بن أبي منصور الهروي أخبرهم - قراءة عليه - أنا أبو عامر محمود بن القاسم بن محمد الأزدي ، أنا أبو محمد [ ص: 94 ] عبد الجبار بن محمد بن عبد الله ، أنا أبو العباس محمد بن أحمد بن محبوب ، أنا أبو عيسى محمد بن عيسى بن سورة الترمذي ، نا سفيان بن وكيع وعبد بن حميد قالا : نا خالد بن مخلد ، نا موسى بن يعقوب الزمعي ، عن عبد الله بن أبي بكر بن زيد بن المهاجر ، أخبرني مسلم بن أبي سهل النبال ، أخبرني الحسن بن أسامة بن زيد ، أخبرني أبي أسامة بن زيد قال : طرقت النبي صلى الله عليه وسلم ذات ليلة في بعض الحاجة ، فخرج النبي صلى الله عليه وسلم وهو مشتمل على شيء لا أدري ما هو ، فلما فرغت من حاجتي قلت : ما هذا الذي أنت مشتمل عليه ؟ فكشفه فإذا حسن وحسين على وركيه ، فقال : [ هذان ] ابناي وابنا ابنتي ، اللهم إني أحبهما فأحبهما وأحب من يحبهما .

كذا رواه أبو عيسى الترمذي ، وقال : حديث حسن غريب .

ورواه أبو حاتم البستي ، عن الحسن بن سفيان ، عن أبي بكر بن أبي شيبة ، عن خالد بن مخلد بإسناده ، إلا أنه قال : موسى بن أبي سهل النبال وأظنه سهوا ، والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث