الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسند أسيد بن ظهير الأنصاري رضي الله عنه

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

آخر

1477 - أخبرنا أسعد بن سعيد بن روح - بأصبهان - أن فاطمة بنت عبد الله الجوزدانية أخبرتهم - قراءة عليها - أنا محمد بن عبد الله بن ريذة ، أنا سليمان بن أحمد الطبراني ، نا محمد بن عبد الله العدوي [ ص: 287 ] القرمطي البغدادي - من ولد عامر بن ربيعة - نا عثمان بن يعقوب العثماني ، نا محمد بن طلحة التيمي ، ثنا بشير بن ثابت بن أسيد بن ظهير .

وفي رواية : حسين بن ثابت ، وحدثني أيضا ، عن أخته سعدى بنت ثابت ، عن أبيهما ثابت ، عن جدهما أسيد بن ظهير - رضي الله عنه - قال : استصغر رسول الله صلى الله عليه وسلم رافع بن خديج يوم أحد ، فقال له عمه ظهير - رحمه الله - يا رسول الله إنه رجل رام ، فأجازه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأصابه سهم في لبته ، فجاء به عمه إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : إن ابن أخي أصابه سهم ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن أحببت أن تخرجه أخرجناه ، وإن أحببت أن تدعه فإنه إن مات وهو فيه مات شهيدا .

رواه عبد الله بن أحمد بن حنبل ، عن يعقوب بن حميد بن كاسب ، عن محمد بن طلحة بن عبد الرحمن ، عن عبد الله بن حسين ، عن أبيه ، عن جده ، عن رافع بن خديج : أنه خرج يوم أحد ، فذكره .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث