الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

1675 - وأخبرنا أبو أحمد عبد الوهاب بن علي بن علي الصوفي [ ص: 56 ] - ببغداد - أن أبا بكر محمد بن عبد الباقي بن محمد البزاز أخبرهم ، أنا القاضي أبو يعلى محمد بن الحسين بن محمد بن خلف بن الفراء ، أنا أبو القاسم عيسى بن علي بن عيسى الوزير ، قال : قرئ على أبي القاسم عبد الله بن محمد - وأنا أسمع - نا هدبة بن خالد القيسي بالبصرة ، نا حماد بن سلمة ، عن ثابت ، عن أنس ، قال : قرأ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا ، قال : وضع إبهامه على قريب من طرف أنملة خنصره فساخ الجبل .

فقال حميد لثابت : يقول هذا ؟ فرفع ثابت يده فضرب - بها - صدر حميد ، وقال : يقوله رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ويقوله أنس وأنا أكتمه ؟


أخرجه الترمذي بنحوه ، عن عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي ، عن سليمان بن حرب .

وعن عبد الوهاب بن الحكم ، عن معاذ بن معاذ كلاهما ، عن حماد بن سلمة .

وقال : حديث حسن صحيح غريب ، لا نعرفه إلا من حديث حماد .

[ ص: 57 ] وقد رواه إسحاق بن راهويه ، عن النضر بن شميل وعن عفان ، عن حماد .

سئل أبو زرعة الرازي عنه ، وقيل له : إن أبا سلمة المقرئ رواه ، عن حماد ، عن ثابت ، عن أنس . موقوف ؟ وإن عبد الصمد بن عبد الوارث ، ومحمد بن كثير العبدي روياه عن حماد ، عن ثابت ، عن أنس ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال : كان أبو سلمة يقول قبلنا : عن النبي - صلى الله عليه وسلم - : فلما قرأت عليه لم يذكر فيه النبي - صلى الله عليه وسلم - والصحيح مرفوع .

قلت : وقد رواه الحجاج بن منهال وسليمان بن حرب ، ومسلم بن إبراهيم ، عن حماد مرفوعا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث