الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طلحة بن نافع أبو سفيان عن أنس

جزء التالي صفحة
السابق

آخر

2231 - أخبرنا أبو الحسين عبد الحق بن عبد الخالق بن أحمد بن [ ص: 219 ] عبد القادر بن محمد بن يوسف في كتابه ، وأبنا عنه الإمام خالي أبو محمد عبد الله بن أحمد المقدسي - رحمه الله - أن أبا طاهر عبد الرحمن بن أحمد بن عبد القادر بن يوسف أخبرهم ، أبنا أبو بكر محمد بن عبد الملك بن عبد الله بن بشران ، أبنا أبو الحسن علي بن عمر بن أحمد بن مهدي الدارقطني الحافظ ، ثنا أحمد بن محمد بن أبي شيبة ، ثنا محمد بن مسعدة ، ثنا محمد بن شعيب ، أخبرني عتبة بن أبي حكيم ، عن طلحة بن نافع أنه حدثه قال : حدثني أبو أيوب ، وجابر بن عبد الله ، وأنس بن مالك الأنصاري ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذه الآية فيه رجال يحبون أن يتطهروا والله يحب المطهرين فقال : يا معشر الأنصار ، إن الله قد أثنى عليكم خيرا في الطهور ، فما طهوركم هذا ؟ قالوا : يا رسول الله ، نتوضأ للصلاة ، ونغتسل من الجنابة ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : فهل مع ذلك غيره ؟ قالوا : لا ، غير أن أحدنا إذا خرج من الغائط أحب أن يستنجي بالماء ، قال : هو ذاك فعليكموه .

كذا رواه الدارقطني في كتابه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث