الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسند عبد الله بن حوالة الأزدي

جزء التالي صفحة
السابق

239 - وأخبرنا أبو طاهر المبارك بن المعطوش الحريمي ، أن هبة الله أخبرهم ، أبنا الحسن ، أبنا أحمد ، ثنا عبد الله ، حدثني أبي ، ثنا عبد الرحمن بن مهدي ، ثنا معاوية ، عن ضمرة بن حبيب ، أن ابن [ ص: 277 ] زغب الإيادي حدثه قال : نزل علي عبد الله بن حوالة الأزدي فقال لي - وإنه لنازل علي في بيتي - : بعثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم حول المدينة على أقدامنا لنغنم ، فرجعنا ولم نغنم شيئا ، وعرف الجهد في وجوهنا فقام فينا فقال : اللهم لا تكلهم إلي فأضعف ، ولا تكلهم إلى أنفسهم فيعجزوا عنها ، ولا تكلهم إلى الناس فيستأثروا عليهم ، ثم قال : ليفتحن لكم الشام والروم وفارس - أو الروم وفارس - حتى يكون لأحدكم من الإبل كذا وكذا ومن البقر كذا ، وكذا من الغنم ، حتى يعطى أحدهم مائة دينار فيسخطها ... ثم وضع يده على رأسي أو على هامتي فقال : يا ابن حوالة إذا رأيت الخلافة قد نزلت الأرض المقدسة فقد دنت الزلازل والبلايا والأمور العظام ، والساعة يومئذ أقرب إلى الناس من يدي هذه من رأسك .

رواه أبو داود ، عن أحمد بن صالح ، عن أسد بن موسى ، عن معاوية بن صالح ، بنحوه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث