الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شهر بن حوشب الشامي عن عبد الله بن عباس

جزء التالي صفحة
السابق

آخر

19 - أخبرنا عبد الله بن أحمد ، والمبارك بن أبي المعالي ، أن هبة الله [ ص: 30 ] أخبرهم ، أبنا الحسن ، أبنا أحمد ، ثنا عبد الله ، حدثني أبي ، ثنا أبو النضر ، ثنا عبد الحميد ، ثنا شهر ، قال ابن عباس : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : لكل نبي حرم ، وحرمي المدينة ، اللهم إني أحرمها بحرمك أن لا يأوي فيها محدث ، ولا يختلي خلاها ، ولا يعضد شوكها ، ولا تؤخذ لقطتها إلا لمنشد .

روي في " الصحيحين " من حديث يزيد بن شريك بن طارق التيمي ، عن علي - رضي الله عنه - قال : رأيت عليا على المنبر يخطب فسمعته يقول : ولا والله ما عندنا من كتاب نقرأه إلا كتاب الله وما في هذه الصحيفة ، فنشرها فإذا فيها أسنان الإبل ، وأشياء من الجراحات وفيها ... قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " المدينة حرم ما بين عير إلى ثور فمن أحدث فيها حدثا ، أو آوى محدثا فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ، لا يقبل الله منه يوم القيامة صرفا ولا عدلا ، ذمة المسلمين واحدة يسعى بها أدناهم ، فمن أخفر مسلما فعليه لعنة الله والملائكة والناس ، لا يقبل الله منه يوم القيامة عدلا ولا صرفا ، ومن والى قوما بغير إذن مواليه .

وفي رواية البخاري ... ومن ادعى إلى غير أبيه أو انتمى إلى غير مواليه فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ، لا يقبل الله منه يوم القيامة صرفا ولا عدلا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث