الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

47 - وأخبرنا أبو عبد الله محمد بن حمزة القرشي - بدمشق - أن علي بن المسلم السلمي أخبرهم ، أبنا أحمد بن عبد الواحد ابن أبي الحديد ، أبنا جدي محمد بن عثمان ، أبنا الحسن بن علي الإمام ، ثنا سعيد بن عبدوس القيسراني ، ثنا محمد بن يوسف الفريابي ، ثنا إسرائيل ، ثنا سماك بن حرب ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، وسأله رجل عن هذه الآية : يا أيها الذين آمنوا إن من أزواجكم وأولادكم عدوا لكم فاحذروهم وإن تعفوا وتصفحوا وتغفروا فإن الله غفور رحيم ، قال : قال : هؤلاء رجال أسلموا من أهل مكة ، فأرادوا أن [ ص: 50 ] يأتوا النبي - صلى الله عليه وسلم - فأبى أزواجهم وأولادهم أن يدعوهم ، فأتوا النبي صلى الله عليه وسلم ، فلما أتوا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - رأوا الناس قد فقهوا في الدين ، فهموا أن يعاقبوهم ، فأنزل الله يا أيها الذين آمنوا إن من أزواجكم وأولادكم عدوا لكم فاحذروهم وإن تعفوا وتصفحوا وتغفروا فإن الله غفور رحيم .

رواه الترمذي عن محمد بن يحيى ، عن محمد بن يوسف الفريابي ، وقال : حديث حسن صحيح .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث