الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مجاهد بن جبر المكي أبو الحجاج عن علي عليه السلام

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 335 ] مجاهد بن جبر المكي ، أبو الحجاج ، عن علي عليه السلام

714 - أخبرنا أبو الغنائم المسلم بن أحمد بن علي بن أحمد المازني النصيبي بدمشق ، أن أبا محمد عبد الرحمن بن أبي الحسن بن إبراهيم الداراني أخبرهم - قراءة عليه - أنا سهل بن بشر الإسفراييني ، أنا أبو القاسم علي بن محمد بن علي الفارسي ، أنا أبو طاهر محمد بن أحمد بن عبد الله بن نصر بن بجير الذهلي ، ثنا يوسف بن يعقوب ( ح ) .

وأخبرنا عبد الباقي بن عبد الجبار الهروي - ببغداد - أن أبا شجاع عمر بن محمد البسطامي ، أخبرهم - قراءة عليه - أنا أحمد بن محمد الخليلي ، أنا علي بن أحمد الخزاعي ، أنا الهيثم بن كليب الشاشي ، ثنا [ ص: 336 ] إسماعيل بن إسحاق القاضي قالا : ثنا سليمان بن حرب ، ثنا حماد بن زيد ، عن أيوب ، عن مجاهد قال : خرج علينا علي معتجرا في برد ، مشتملا في خميصة . فقال : لما نزلت : فتول عنهم فما أنت بملوم لم يبق أحد منا إلا أيقن بالهلكة ، إذ أمر النبي -صلى الله عليه وسلم - أن يتولى عنا حتى نزلت : وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين فطابت أنفسنا ، وذكر علي أنه مر بامرأة من الأنصار وبين يديها طين . قلت : تريدين أن تبلي هذا الطين ؟ قالت : نعم ، فشارطتها على كل ذنوب بتمرة ، فبللته ، وأعطتني ست عشرة تمرة ، فجئت بها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم .

هذا لفظ إسماعيل بن إسحاق ، وفي رواية يوسف بن يعقوب ( معتجرا ببرد ) وعنده ( قال : فلما نزلت ) وعنده ( وعن مجاهد قال : وذكر علي أنه مر بامرأة من الأنصار وبين يدي بابها طين ، قلت : أتريدين تبلي ) وعنده قال : ( فبللتها ، وأعطتني ست عشرة ) ، والباقي مثله .

رواه إسحاق بن راهويه ، عن سليمان بن حرب بمعناه ، وقد روى وهيب ، عن مجاهد بعضه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث