الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب منه ليس الحد إلا على من علمه

9 - باب منه: ليس الحد إلا على من علمه

1582 - أخبرنا الشافعي رضي الله عنه، قال: أخبرنا مسلم بن خالد، عن ابن جريج، عن هشام بن عروة، عن أبيه: أن يحيى بن حاطب حدثه قال: توفي حاطب، فأعتق من صلى من رقيقه وصام، وكانت له أمة نوبية قد صلت وصامت وهي أعجمية، فلم ترعه إلا بحبلها، وكانت ثيبا، فذهب إلى عمر، فحدثه، فقال عمر: لأنت الرجل لا يأتي بخير، وأفزعه ذلك، فأرسل إليها عمر، فقال: أحبلت؟ فقالت: نعم من مرعوش بدرهمين، فإذا هي تستهل بذلك لا تكتمه. قال: وصادفه علي وعثمان وعبد الرحمن بن عوف رضي الله عنهم، فقال: أشيروا علي، فكان عثمان رضي الله عنه جالسا فاضطجع، فقال علي وعبد الرحمن بن عوف رضي الله عنهما: قد وقع عليها الحد. فقال: أشر علي يا عثمان، فقال: قد أشار عليك أخواك. فقال: أشر علي أنت. فقال: أراها تستهل به [ ص: 276 ] كأنها لا تعلمه، وليس الحد إلا على من علمه. فقال: صدقت والذي نفسي بيده ما الحد إلا على من علمه، فجلدها عمر رضي الله عنه مائة وغربها عاما. أخرجه من كتاب اختلاف الحديث.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث

الشرح