الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب تغيير الاسم إلى أحسن منه

3987 باب: تغيير الاسم إلى أحسن منه

وقال النووي : ( باب استحباب تغيير الاسم القبيح: إلى حسن.

وتغيير اسم "برة": إلى "زينب، وجويرية"، ونحوهما).

(حديث الباب)

وهو بصحيح مسلم \ النووي ، ص 119 جـ 14، المطبعة المصرية

[ ( عن ابن عمر ؛ أن ابنة لعمر ) رضي الله عنه؛ (كانت يقال لها: عاصية فسماها رسول الله صلى الله عليه) وآله ( وسلم جميلة .

التالي السابق


(الشرح)

فيه: تغيير الاسم القبيح، إلى الاسم الحسن.

قال النووي : وقد ثبت أحاديث، بتغييره صلى الله عليه وآله وسلم: أسماء جماعة كثيرين، من الصحابة. وقد بين صلى الله عليه وآله وسلم: العلة في النوعين وما في معناهما، وهي التزكية، أو خوف التطير. انتهى.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث