الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب تأويل قوله جل ثناؤه ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها

215 - باب تأويل قوله جل ثناؤه : ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها

1176 - أخبرنا أحمد بن منيع ويعقوب بن إبراهيم قالا : حدثنا هشيم ، قال : أخبرنا أبو بشر ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس في قوله ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها ، قال : نزلت ورسول الله صلى الله عليه وسلم مختف بمكة ، فكان إذا صلى بأصحابه رفع صوته ، وقال ابن منيع : جهر بالقرآن ، فكان المشركون إذا سمعوا سبوا القرآن ومن أنزله ومن جاء به ، فقال الله لنبيه صلى الله عليه وسلم : ولا تجهر بصلاتك أي بقراءتك فيسمع المشركون؛ فيسبوا القرآن ، ولا تخافت بها أصحابك فلا [ ص: 554 ] يسمعون ، وابتغ بين ذلك سبيلا " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث