الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إباحة الطيب بمنى قبل الإفاضة

[ ص: 225 ] 4353 - أخبرنا أيوب بن محمد الوزان ، قال : حدثنا عمر بن أيوب ، قال : أخبرنا أفلح بن حميد ، عن أبي بكر وهو ابن محمد بن عمرو بن حزم ، أن سليمان بن عبد الملك عام حج جمع أناسا من أهل العلم ، فيهم عمر بن عبد العزيز ، وخارجة بن زيد بن ثابت ، والقاسم بن محمد ، وسالم وعبد الله ابنا عبد الله ، وابن شهاب ، وأبو بكر ، فسألهم عن الطيب قبل الإفاضة ، فكلهم أمره بالطيب ، وقال القاسم : أخبرتني عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم .

ولم يختلف عليه أحد منهم إلا أن عبد الله بن عبد الله قال : أنها طيبت رسول الله صلى الله عليه وسلم لحرمه حين أحرم ، ولحله قبل أن يطوف بالبيت كان عبد الله رجلا جادا مجدا ، كان يرمي الجمرة ، ثم يذبح ، ثم يحلق ، ثم يركب ، فيفيض قبل أن يأتي منزله ، قال سالم : صدق .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث