الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب القلائد والسخاب للنساء

جزء التالي صفحة
السابق

باب القلائد والسخاب للنساء يعني قلادة من طيب وسك

5542 حدثنا محمد بن عرعرة حدثنا شعبة عن عدي بن ثابت عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله عنهما قال خرج النبي صلى الله عليه وسلم يوم عيد فصلى ركعتين لم يصل قبل ولا بعد ثم أتى النساء فأمرهن بالصدقة فجعلت المرأة تصدق بخرصها وسخابها

التالي السابق


قوله : ( باب القلائد والسخاب للنساء ) السخاب بكسر المهملة وتخفيف الخاء المعجمة وبعد الألف موحدة .

قوله : ( يعني قلادة من طيب وسك ) بضم المهملة وتشديد الكاف ، وفي رواية الكشميهني " ومسك " بكسر الميم وسكون المهملة وكاف خفيفة ، والسخاب جمع سخب بضمتين ، وقد تقدم بيان ما فسره به غيره في " باب ما ذكر في الأسواق " من كتاب البيوع .

ثم أورد حديث ابن عباس من رواية سعيد بن جبير عنه قال " خرج النبي - صلى الله عليه وسلم - وفيه - فجعلت المرأة تلقي سخابها وخرصها " بضم الخاء المعجمة وسكون الراء ، ثم صاد مهملة ، هي الحلقة الصغيرة من ذهب أو فضة ، وقد تقدم تفسيره في " باب الخطبة بعد العيد " من كتاب العيدين .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث