الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب يجيب الإمام على المنبر إذا سمع النداء

جزء التالي صفحة
السابق

باب يجيب الإمام على المنبر إذا سمع النداء

872 حدثنا محمد بن مقاتل قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا أبو بكر بن عثمان بن سهل بن حنيف عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف قال سمعت معاوية بن أبي سفيان وهو جالس على المنبر أذن المؤذن قال الله أكبر الله أكبر قال معاوية الله أكبر الله أكبر قال أشهد أن لا إله إلا الله فقال معاوية وأنا فقال أشهد أن محمدا رسول الله فقال معاوية وأنا فلما أن قضى التأذين قال يا أيها الناس إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم على هذا المجلس حين أذن المؤذن يقول ما سمعتم مني من مقالتي

التالي السابق


قوله : ( باب يجيب الإمام على المنبر إذا سمع النداء ) في رواية كريمة " يؤذن " بدل يجيب ، فكأنه سماه أذانا لكونه بلفظه .

قوله : ( عن أبي أمامة ) في رواية الإسماعيلي من طريق حبان وعبدان عن عبد الله - وهو ابن المبارك - سمعت أبا أمامة .

قوله : ( وأنا ) أي أشهد ، أو أنا أقول مثله .

قوله : ( فلما أن قضى ) أي فرغ " وأن " زائدة ، وسقطت في رواية الأصيلي ، وللكشميهني " فلما أن انقضى " أي انتهى . وفي هذا الحديث من الفوائد تعلم العلم وتعليمه من الإمام وهو على المنبر ، وأن الخطيب يجيب المؤذن وهو على المنبر ، وأن قول المجيب " وأنا كذلك " ونحوه يكفي في إجابة المؤذن ، وفيه إباحة الكلام قبل الشروع في الخطبة ، وأن التكبير في أول الأذان غير مرجع وفيهما نظر ، وفيه الجلوس قبل الخطبة ، وبقية مباحثه تقدمت في أبواب الأذان .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث