الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

باب الخطبة بعد العيد

919 حدثنا أبو عاصم قال أخبرنا ابن جريج قال أخبرني الحسن بن مسلم عن طاوس عن ابن عباس قال شهدت العيد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم فكلهم كانوا يصلون قبل الخطبة [ ص: 526 ]

التالي السابق


[ ص: 526 ] قوله : ( باب الخطبة بعد العيد ) أي بعد صلاة العيد ، وهذا مما يرجح رواية الذين أسقطوا قوله " والصلاة قبل الخطبة " من الترجمة التي قبل هذه وهم الأكثر ، وقال ابن رشيد : أعاد هذه الترجمة لأنه أراد أن يخص هذا الحكم بترجمة اعتناء به لكونه وقع في التي قبلها بطريق التبع اهـ .

حديث ابن عباس صريح فيما ترجم له ، وسيأتي في أواخر العيدين أتم مما هنا وحديث ابن عمر أيضا صريح فيه .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث