الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

750 حدثنا أحمد بن يوسف السلمي حدثنا مسلم بن إبراهيم حدثنا الحارث بن نبهان حدثنا عتبة بن يقظان عن أبي سعيد عن مكحول عن واثلة بن الأسقع أن النبي صلى الله عليه وسلم قال جنبوا مساجدكم صبيانكم ومجانينكم وشراءكم وبيعكم وخصوماتكم ورفع أصواتكم وإقامة حدودكم وسل سيوفكم واتخذوا على أبوابها المطاهر وجمروها في الجمع

التالي السابق


قوله ( جنبوا ) من التجنيب أي بعدوا هذه الأشياء عن المساجد إذ الكل لا تليق بالمساجد . قوله ( المطاهر ) محل يتوضأ فيها المحتاج ويقضي حاجته (وجمروها ) من التجمير أي بخروها وذلك لأن الجمعة يوم الاجتماع فربما بعضهم يؤذي به بعضا من كثرة الزحام وبالبخور يندفع ذلك فهو [ ص: 254 ] أحسن وأيضا فتحضر الملائكة يوم الجمعة وهم يحبون الرائحة الطيبة وقد جاء التبخير في وقتها للصحابة ، وفي الزوائد إسناده ضعيف فإن الحارث بن نبهان متفق على ضعفه .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث