الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


باب ما يجب على الإمام

981 حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا سعيد بن سليمان حدثنا عبد الحميد بن سليمان أخو فليح حدثنا أبو حازم قال كان سهل بن سعد الساعدي يقدم فتيان قومه يصلون بهم فقيل له تفعل ولك من القدم ما لك قال إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الإمام ضامن فإن أحسن فله ولهم وإن أساء يعني فعليه ولا عليهم

التالي السابق


قوله ( فتيان قومه ) أي شبابهم (من القدم ) أي في الإسلام قوله ( الإمام ضامن ) ذكروا في معناه كلاما لكن ظاهر هذا السياق يقتضي أن المراد بصلاة المقتدى [ ص: 311 ] حامل لعهدة فساد صلاة المقتدي إذا كان منه الفساد بتعد ويحتمل أن المراد أنه حامل لعهدة نقصان صلاتهم بترك السنن وغيرها وبالجملة فهذه الإساءة عليه ا ه وفي الزوائد في إسناده عبد المجيد اتفقوا على ضعفه .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث