الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


1044 حدثنا نصر بن علي الجهضمي حدثنا عبد الأعلى حدثنا سعيد عن قتادة عن أنس بن مالك قال صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما بأصحابه فلما قضى الصلاة أقبل على القوم بوجهه فقال ما بال أقوام يرفعون أبصارهم إلى السماء حتى اشتد قوله في ذلك لينتهن عن ذلك أو ليخطفن الله أبصارهم

التالي السابق


قوله ( يرفعون أبصارهم ) كما يفعله كثير من النساء حال الدعاء وقد اختلف فيه حال الدعاء خارج الصلاة فجوزه بعضهم بأن السماء قبلة الدعاء ومنعه آخرون قوله ( لينتهن ) بضم الهاء وتشديد النون أي أولئك الأقوام (عن ذلك ) أي رفعهم أبصارهم إلى السماء في الصلاة قوله ( أو ليخطفن ) بفتح الفاء على بناء الفاعل أي ليسلبن الله بسرعة أي أن أحد الأمرين واقع لا محالة [ ص: 324 ] أما الانتهاء منهم أو خطف أبصارهم من الله تعالى عقوبة على فعلهم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث