الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


1288 حدثنا أبو كريب حدثنا أبو أسامة حدثنا داود بن قيس عن عياض بن عبد الله أخبرني أبو سعيد الخدري قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخرج يوم العيد فيصلي بالناس ركعتين ثم يسلم فيقف على رجليه فيستقبل الناس وهم جلوس فيقول تصدقوا تصدقوا فأكثر من يتصدق النساء بالقرط والخاتم والشيء فإن كانت حاجة يريد أن يبعث بعثا يذكره لهم وإلا انصرف

التالي السابق


قوله ( يخرج يوم العيد ) أي إلى المصلى ومنه أخذوا أن السنة يوم العيد أن يخرج الإمام إلى المصلى لصلاة العيد إلا من عذر فيصلي في المسجد قوله ( فيقول تصدقوا تصدقوا ) وفيه ينبغي أن الإكثار في الخيرات في اليوم العظيم لا الاشتغال بمجرد اللعب قوله ( بالقرط ) متعلق بمقدار أي تصدقن بالقرط وهو بضم القاف وسكون الراء نوع من حلي الأذن معروف قوله ( أن يبعث بعثا ) مصدر من البعوث أي يريد أن يرسل جيشا إلى جهة من الجهات وجملة يريد أن يبعث بعثا بيان لثبوت الحاجة له كأنه قيل كيف يكون له حاجة فقيل يريد أن يبعث بعثا مثلا قيل ومنه يعلم أن الخطبة لا تمنع الإمام عن الكلام فيها وإنما يأمرهم يوم العيد بذلك لاجتماعهم هناك فلا يحتاج إلى أن يجمعهم مرة أخرى .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث