الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما جاء في القراءة في صلاة الليل

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

1350 حدثنا بكر بن خلف أبو بشر حدثنا يحيى بن سعيد عن قدامة بن عبد الله عن جسرة بنت دجاجة قالت سمعت أبا ذر يقول قام النبي صلى الله عليه وسلم بآية حتى أصبح يرددها والآية إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم

التالي السابق


قوله : ( عن جسرة بنت دجاجة ) بفتح الدال وقيل مثلثة الدال والفتح أشهر في الطير والكسر في الإنسان قال السيوطي قال ابن خزيمة لا أعرفها بعدالة ولا جرح (قام رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ بآية ) أي في الصلاة لما في رواية أحمد من زيادة يركع بها ويسجد وهذا إن صح يحمل على أنه كان قبل النهي عن القراءة في الركوع والسجود أو أنه كان يقرأ بها في الركوع والسجود بنية الدعاء لا بنية القراءة قوله : والآية إن تعذبهم فإنهم عبادك إلخ زاد أحمد فلما أصبح قلت : يا رسول الله ما زلت تقرأ هذه الآية حتى أصبحت تركع بها وتسجد بها قال إني سألت ربي عز وجل الشفاعة لأمتي فأعطانيها وهي نائلة إن شاء الله تعالى من لا يشرك بالله شيئا ذكره السيوطي في حاشيته وفي الزوائد إسناده صحيح ورجاله ثقات ثم قال رواه النسائي في الكبرى وأحمد في المسند وابن خزيمة في صحيحه والحاكم وقال صحيح قلت : وما تقدم نقله عن ابن [ ص: 408 ] خزيمة يقتضي أن لا يكون صحيحا عنده فليتأمل .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث