الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ذكر الديلم وفضل قزوين

2780 حدثنا إسمعيل بن أسد حدثنا داود بن المحبر أنبأنا الربيع بن صبيح عن يزيد بن أبان عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ستفتح عليكم الآفاق وستفتح عليكم مدينة يقال لها قزوين من رابط فيها أربعين يوما أو أربعين ليلة كان له في الجنة عمود من ذهب عليه زبرجدة خضراء عليها قبة من ياقوتة حمراء لها سبعون ألف مصراع من ذهب على كل مصراع زوجة من الحور العين

التالي السابق


قوله : ( الآفاق ) بمد الهمزة جمع أفق ، أي : أطراف الدنيا ، وفي الزوائد هذا إسناد ضعيف لضعف يزيد بن أبان الرقاشي والربيع بن صبيح وداود بن المحبر فهو مسلسل بالضعفاء ذكره ابن الجوزي في الموضوعات . وقال : هذا الحديث موضوع لا شك فيه ولا أتهم بوضع هذا الحديث غير يزيد بن أبان . قال : والعجب من ابن ماجه مع علمه كيف استحل أن يذكر هذا الحديث في كتاب السنن ولا يتكلم عليه ا هـ . ونقل السيوطي عن ابن الجوزي أنه قال : هذا الحديث موضوع ؛ لأن داود وضاع وهو المتهم به والربيع ضعيف ويزيد متروك . قلت : ويوافقه ما قاله الذهبي في الميزان في ترجمة داود لقد ساء ابن ماجه في سننه بإدخال هذا الحديث الموضوع فيها ، ذكره الترمذي ، وقال السيوطي : أورده للرافعي في تاريخه ، وقال : مشهور رواه عن داود جماعة وأودعه الإمام ابن ماجه في سننه ، والحفاظ يقرنون كتابه بالصحيحين وسنن أبي داود والنسائي ويحتجون بما فيه ، لكن يحكى تضعيف داود عن أحمد وغيره - والله تعالى أعلم -



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث