الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب القتال في سبيل الله سبحانه وتعالى

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

2795 حدثنا بشر بن آدم وأحمد بن ثابت الجحدري قالا حدثنا صفوان بن عيسى حدثنا محمد بن عجلان عن القعقاع بن حكيم عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من مجروح يجرح في سبيل الله والله أعلم بمن يجرح في سبيله إلا جاء يوم القيامة وجرحه كهيئته يوم جرح اللون لون دم والريح ريح مسك

التالي السابق


قوله : ( - والله أعلم - بمن يجرح في سبيله ) أي : المدار على الإخلاص الباطني لا على الظاهر وهو مما يعلم الله (كهيئته ) أي : سائل كسيلانه يوم حصوله ، وفي الزوائد إسناده صحيح .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث