الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الرمي في سبيل الله

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

باب الرمي في سبيل الله

2811 حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا يزيد بن هارون أنبأنا هشام الدستوائي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلام عن عبد الله بن الأزرق عن عقبة بن عامر الجهني عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن الله ليدخل بالسهم الواحد الثلاثة الجنة صانعه يحتسب في صنعته الخير والرامي به والممد به وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ارموا واركبوا وأن ترموا أحب إلي من أن تركبوا وكل ما يلهو به المرء المسلم باطل إلا رميه بقوسه وتأديبه فرسه وملاعبته امرأته فإنهن من الحق

التالي السابق


قوله : ( صانعه يحتسب ) أي : ينوي (في صنعته ) بفتح فسكون ، أي : عمله (والممد به ) اسم فاعل من أمده ، والمراد من يقوم بجنب الرامي ، أو خلفه يناوله النبل واحدا بعد واحد ، أو يرد عليه النبل المرمي به ، ويحتمل أن المراد : من يعطي النبل من ماله تجهيزا للغازي وإمدادا له ( وأن ترموا ) مثل وأن تصوموا قوله : ( فإنهن من الحق ) أي : هو فيما هو مأجور .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث