الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

729 حدثنا هناد حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن إبراهيم عن علقمة والأسود عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل ويباشر وهو صائم وكان أملككم لإربه قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح وأبو ميسرة اسمه عمرو بن شرحبيل ومعنى لإربه لنفسه

التالي السابق


قوله : ( هذا حديث حسن صحيح ) وأخرجه الشيخان وغيرهما بألفاظ ( وأبو ميسرة اسمه عمرو بن شرحبيل ) الكوفي الهمداني ، ثقة عابد مخضرم ( ومعنى لأربه يعني لنفسه ) هذا لبيان حاصل المعنى ، وقد عرفت أصل معنى " لأربه " .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث