الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

2530 حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن أخبرنا يزيد بن هارون أخبرنا همام حدثنا زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن عبادة بن الصامت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في الجنة مائة درجة ما بين كل درجتين كما بين الأرض والسماء والفردوس أعلاها درجة ومنها تفجر أنهار الجنة الأربعة ومن فوقها يكون العرش فإذا سألتم الله فسلوه الفردوس حدثنا أحمد بن منيع حدثنا يزيد بن هارون حدثنا همام عن زيد بن أسلم نحوه

التالي السابق


قوله : ( والفردوس ) أي الجنة المسماة بالفردوس المذكور في القرآن في قوله تعالى : قد أفلح المؤمنون إلى قوله : أولئك هم الوارثون الذين يرثون الفردوس ( أعلاها ) أي أعلى سائر الجنان ( ومنها ) أي من جنة الفردوس ( تفجر أنهار الجنة الأربعة ) بالرفع صفة [ ص: 201 ] لأنهار وهي أنهار الماء واللبن والخمر والعسل المذكورة في القرآن فيها أنهار من ماء غير آسن وأنهار من لبن لم يتغير طعمه وأنهار من خمر لذة للشاربين وأنهار من عسل مصفى ( ومن فوقها يكون العرش ) يدل هذا على أن الفردوس فوق جميع الجنان ، ولذا قال -صلى الله عليه وسلم- ( تعليما للأمة وتعظيما للهمة ) ( فإذا سألتم الله فاسألوه الفردوس ) وفي بعض النسخ فسلوه بالتخفيف وحديث عبادة هذا أخرجه أحمد وابن أبي شيبة والحاكم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث