الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما جاء في كراهية التسليم على من يبول

جزء التالي صفحة
السابق

باب ما جاء في كراهية التسليم على من يبول

2720 حدثنا محمد بن بشار ونصر بن علي قالا حدثنا أبو أحمد عن سفيان عن الضحاك بن عثمان عن نافع عن ابن عمر أن رجلا سلم على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يبول فلم يرد عليه يعني السلام حدثنا محمد بن يحيى النيسابوري حدثنا محمد بن يوسف عن سفيان عن الضحاك بهذا الإسناد نحوه وفي الباب عن علقمة ابن الفغواء وجابر والبراء والمهاجر بن قنفذ قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح

التالي السابق


قوله : ( أن رجلا سلم على النبي -صلى الله عليه وسلم- وهو يبول إلخ ) قد تقدم هذا الحديث بسنده ومتنه في باب كراهة رد السلام غير متوضئ وتقدم هناك شرحه .

قوله : ( وفي الباب عن علقمة بن الفغواء إلخ ) وقد تقدم تخريج أحاديث هؤلاء الصحابة في الباب المذكور .

اعلم أنه قد وقع في النسخة الأحمدية في الباب المذكور علقمة بن الشفواء بالشين والفاء وهو غلط والصحيح علقمة بن الفغواء بفاء مفتوحة وغين معجمة ساكنة . كما وقع في هذا الباب وكذلك وقع بالفاء والغين المعجمة في مجمع الزوائد في باب قراءة الجنب وكذلك وقع في رواية الدارقطني والطحاوي من طريق عبد الله بن محمد بن حزم عن عبد الله بن علقمة بن الفغواء عن أبيه ، وقال ابن حبان : علقمة بن الفغواء بفاء مفتوحة ومعجمة ساكنة له صحبة ، وكذا ضبطه صاحب مجمع البحار في المغني بفاء مفتوحة وسكون غين معجمة .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث