الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما جاء في الصلاة عند الزوال

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

باب ما جاء في الصلاة عند الزوال

478 حدثنا أبو موسى محمد بن المثنى حدثنا أبو داود الطيالسي حدثنا محمد بن مسلم بن أبي الوضاح هو أبو سعيد المؤدب عن عبد الكريم الجزري عن مجاهد عن عبد الله بن السائب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصلي أربعا بعد أن تزول الشمس قبل الظهر وقال إنها ساعة تفتح فيها أبواب السماء وأحب أن يصعد لي فيها عمل صالح قال وفي الباب عن علي وأبي أيوب قال أبو عيسى حديث عبد الله بن السائب حديث حسن غريب وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يصلي أربع ركعات بعد الزوال لا يسلم إلا في آخرهن

التالي السابق


قوله : ( حدثنا محمد بن مسلم بن أبي الوضاح ) بفتح الواو وشدة الضاد المعجمة وبالحاء المهملة ( هو أبو سعيد المؤدب ) القضاعي الجزري مشهور بكنيته صدوق يهم ( عن عبد الله بن السائب ) هو وأبوه صحابي وليس له عند المصنف إلا هذا الحديث ( كان يصلي أربعا بعد أن تزول الشمس ) قال العراقي هي غير الأربع التي هي سنة الظهر قبلها وتسمى هذه سنة الزوال ( وقال إنها ) أي ما بعد الزوال وأنثه باعتبار الخبر وهو ( ساعة تفتح ) بالتخفيف ويجوز التشديد ( فيها أبواب السماء ) لطلوع أعمال الصالحين ( أن يصعد ) بفتح الياء ويضم ( فيها ) أي في تلك الساعة ( عمل صالح ) أي إلى السماء وفيه تلميح إلى قوله تعالى : إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه

[ ص: 480 ] قوله : ( في الباب عن علي ) لم أقف عليه ( وأبي أيوب ) الأنصاري أخرجه أبو داود وابن ماجه بلفظ : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أربع قبل الظهر ليس فيهن تسليم تفتح لهن أبواب السماء .

قوله : ( حديث عبد الله بن السائب حديث حسن غريب ) وأخرجه أحمد ( وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يصلي أربع ركعات بعد الزوال لا يسلم إلا في آخرهن ) روى ابن ماجه عن أبي أيوب أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي قبل الظهر أربعا إذا زالت الشمس لا يفصل بينهن بتسليم وقال : إن أبواب السماء تفتح إذا زالت الشمس . قال المناوي : إسناده ضعيف . وقال الحنفية فيه : إن الأفضل صلاة الأربع قبل الظهر بتسليمة واحدة ، وقالوا : هو حجة على الشافعي في صلاتها بتسليمتين ، انتهى .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث