الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب القراءة في الخطبة الثانية والذكر فيها

جزء التالي صفحة
السابق

باب القراءة في الخطبة الثانية والذكر فيها

1418 أخبرنا عمرو بن علي عن عبد الرحمن قال حدثنا سفيان عن سماك عن جابر بن سمرة قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يخطب قائما ثم يجلس ثم يقوم ويقرأ آيات ويذكر الله عز وجل وكانت خطبته قصدا وصلاته قصدا

التالي السابق


1418 ( وكانت خطبته [ ص: 111 ] قصدا وصلاته قصدا ) ؛ لأن المراد بالحديث الأول أن الصلاة تكون طويلة بالنسبة إلى الخطبة [ ص: 112 ] لا تطويلا يشق على المأمومين وهي حينئذ قصدا أي معتدلة والخطبة قصدا بالنسبة إلى وضعها

[ ص: 113 ]


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث