الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

2538 أخبرني محمد بن عبد الأعلى قال حدثنا خالد قال حدثنا شعبة قال أخبرني ابن أبي بردة قال سمعت أبي يحدث عن أبي موسى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال على كل مسلم صدقة قيل أرأيت إن لم يجدها قال يعتمل بيده فينفع نفسه ويتصدق قيل أرأيت إن لم يفعل قال يعين ذا الحاجة الملهوف قيل فإن لم يفعل قال يأمر بالخير قيل أرأيت إن لم يفعل قال يمسك عن الشر فإنها صدقة

التالي السابق


2538 ( على كل مسلم صدقة ) زاد في رواية البخاري : كل يوم قال النووي : قال العلماء : المراد صدقة ندب وترغيب لا إيجاب وإلزام ( يعتمل بيده ) الاعتمال افتعال من العمل ( الملهوف ) قال النووي : هو عند أهل اللغة يطلق على المتحسر وعلى المضطر وعلى المظلوم ( قال يمسك عن الشر فإنها صدقة ) قال النووي : معناه فإنها صدقة على نفسه كما في غير هذه [ ص: 65 ] الرواية ، والمراد أنه إذا أمسك عن الشر لله تعالى كان له أجر على ذلك كما أن للمتصدق بالمال أجرا

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث