الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

رد السلام بعد الوضوء

38 أخبرنا محمد بن بشار قال حدثنا معاذ بن معاذ قال أنبأنا سعيد عن قتادة عن الحسن عن حضين أبي ساسان عن المهاجر بن قنفذ أنه سلم على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يبول فلم يرد عليه حتى توضأ فلما توضأ رد عليه

التالي السابق


38 ( عن حضين بن المنذر ) بضم الحاء المهملة وفتح الضاد المعجمة ثم مثناة تحتية ثم نون قال أبو أحمد العسكري : لا أعرف من يسمى حضينا بالضاد غيره ، وحكى مغلطاي أنه قيل فيه بالصاد المهملة ، قال الشيخ ولي الدين : وفيه نظر ( أبي ساسان ) بمهملتين وهو لقب وكنيته أبو محمد ( عن المهاجر بن قنفذ ) بالذال المعجمة وهما لقبان ، واسم المهاجر عمرو ، واسم قنفذ خلف ، روى العسكري في الصحابة من طريق الحسن عنه أنه هاجر إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأخذه المشركون فأوثقوه على بعير ، فجعلوا يضربون البعير سوطا ويضربونه سوطا ، فأفلت فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : هذا المهاجر حقا ، ولم يكن يومئذ اسمه المهاجر



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث