الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

النهي عن اتخاذ القبور مساجد

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

704 أخبرنا يعقوب بن إبراهيم قال حدثنا يحيى قال حدثنا هشام بن عروة قال حدثني أبي عن عائشة أن أم حبيبة وأم سلمة ذكرتا كنيسة رأتاها بالحبشة فيها تصاوير فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا تيك الصور أولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة

التالي السابق


704 ( أن أم حبيبة ) اسمها رملة بنت أبي سفيان ( وأم سلمة ) اسمها هند بنت أبي أمية المخزومي

[ ص: 42 ] ( إن أولئك ) بكسر الكاف ( إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا ) قال البيضاوي : لما كانت اليهود والنصارى يسجدون لقبور أنبيائهم تعظيما لشأنهم ، ويجعلونها قبلة يتوجهون في الصلاة [ ص: 43 ] نحوها ، واتخذوها أوثانا ، لعنهم ومنع المسلمين من مثل ذلك ، فأما من اتخذ مسجدا في جوار صالح وقصد التبرك بالقرب منه لا التعظيم له ولا التوجه نحوه ، فلا يدخل في ذلك الوعيد

[ ص: 44 ] [ ص: 45 ]

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث