الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسند أنس بن مالك رضي الله عنه

جزء التالي صفحة
السابق

12883 حدثنا عبد الصمد حدثنا حماد عن ثابت عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم شاور الناس يوم بدر فتكلم أبو بكر فأعرض عنه ثم تكلم عمر فأعرض عنه فقالت الأنصار يا رسول الله إيانا تريد فقال المقداد بن الأسود يا رسول الله والذي نفسي بيده لو أمرتنا أن نخيضها البحر لأخضناها ولو أمرتنا أن نضرب أكبادها إلى برك الغماد فعلنا فشأنك يا رسول الله فندب رسول الله صلى الله عليه وسلم أصحابه فانطلق حتى نزل بدرا وجاءت روايا قريش وفيهم غلام لبني الحجاج أسود فأخذه أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فسألوه عن أبي سفيان وأصحابه فقال أما أبو سفيان فليس لي به علم ولكن هذه قريش وأبو جهل وأمية بن خلف قد جاءت فيضربونه فإذا ضربوه قال نعم هذا أبو سفيان فإذا تركوه فسألوه عن أبي سفيان قال ما لي بأبي سفيان من علم ولكن هذه قريش قد جاءت ورسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي فانصرف فقال إنكم لتضربونه إذا صدقكم وتدعونه إذا كذبكم وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده فوضعها فقال هذا مصرع فلان غدا وهذا مصرع فلان غدا إن شاء الله تعالى فالتقوا فهزمهم الله عز وجل فوالله ما أماط رجل منهم عن موضع [ ص: 220 ] كفي النبي صلى الله عليه وسلم قال فخرج إليهم النبي صلى الله عليه وسلم بعد ثلاثة أيام وقد جيفوا فقال يا أبا جهل يا عتبة يا شيبة يا أمية قد وجدتم ما وعدكم ربكم حقا فإني قد وجدت ما وعدني ربي حقا فقال له عمر يا رسول الله تدعوهم بعد ثلاثة أيام وقد جيفوا فقال ما أنتم بأسمع لما أقول منهم غير أنهم لا يستطيعون جوابا فأمر بهم فجروا بأرجلهم فألقوا في قليب بدر حدثنا عفان حدثنا حماد عن ثابت عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث بلغه إقبال أبي سفيان قال فتكلم أبو بكر فأعرض عنه ثم تكلم عمر فأعرض فقال سعد بن عبادة إيانا تريد يا رسول الله والذي نفسي بيده لو أمرتنا أن نخيضها البحار لأخضناها ولو أمرتنا أن نضرب أكبادها إلى برك الغماد قال فذكر عفان نحو حديث عبد الصمد إلى قوله فما أماط أحدهم عن موضع يد رسول الله صلى الله عليه وسلم

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث

الشرح