الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حديث عوف بن مالك الأشجعي الأنصاري رضي الله عنه

جزء التالي صفحة
السابق

23457 حدثنا عبد الصمد قال حدثنا محمد بن أبي المليح الهذلي قال حدثني زياد بن أبي المليح عن أبيه عن أبي بردة عن عوف بن مالك الأشجعي أنه كان مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر فسار بهم يومهم أجمع لا يحل لهم عقدة وليلته جمعاء لا يحل عقدة إلا لصلاة حتى نزلوا أوسط الليل قال فرقب رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم حين وضع رحله قال فانتهيت إليه فنظرت فلم أر أحدا إلا نائما ولا بعيرا إلا واضعا جرانه نائما قال فتطاولت فنظرت حيث وضع النبي صلى الله عليه وسلم رحله فلم أره في مكانه فخرجت أتخطى الرحال حتى خرجت إلى الناس ثم مضيت على وجهي في سواد الليل فسمعت جرسا فانتهيت إليه فإذا أنا بمعاذ بن جبل والأشعري فانتهيت إليهما فقلت أين رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا هزيز كهزيز الرحا فقلت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم عند هذا الصوت قالا اقعد اسكت فمضى قليلا فأقبل حتى انتهى إلينا فقمنا إليه فقلنا يا رسول الله فزعنا إذ لم نرك واتبعنا أثرك فقال إنه أتاني آت من ربي عز وجل فخيرني بين أن يدخل نصف أمتي الجنة وبين الشفاعة فاخترت الشفاعة فقلنا نذكرك الله والصحبة [ ص: 24 ] إلا جعلتنا من أهل شفاعتك قال أنتم منهم ثم مضينا فيجيء الرجل والرجلان فيخبرهم بالذي أخبرنا به فيذكرونه الله والصحبة إلا جعلهم من أهل شفاعته فيقول فإنكم منهم حتى انتهى الناس فأضبوا عليه وقالوا اجعلنا منهم قال فإني أشهدكم أنها لمن مات من أمتي لا يشرك بالله شيئا

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث

الشرح