الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله عز وجل " وللآخرة خير لك من الأولى "

قوله تعالى : ( وللآخرة خير لك من الأولى . . . ) الآية [ 4 ] .

861 - أخبرنا أبو بكر بن أبي الحسن المسيبي ، أخبرنا محمد بن عبد الله بن محمد الضبي ، حدثنا أبو عمرو أحمد بن محمد بن إسحاق ، أخبرنا محمد بن الحسن [ ص: 236 ] العسقلاني ، حدثنا عصام بن داود قال : حدثني أبي ، حدثنا الأوزاعي ، عن إسماعيل بن عبيد الله قال : حدثني علي بن عبد الله بن عباس ، عن أبيه قال : رأى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ما يفتح على أمته من بعده ، فسر بذلك ، فأنزل الله عز وجل : ( وللآخرة خير لك من الأولى ولسوف يعطيك ربك فترضى ) قال : فأعطاه ألف قصر في الجنة من لؤلؤ ، ترابه مسك ، في كل قصر منها ما ينبغي له [ من الأزواج والخدم ] .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث