الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ذكر البيان أن هذا النهي مخصوص ببعض الصلوات دون بعض وأنه يجوز في هذه الساعات كل صلاة لها سبب

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

4288 ( أما الذي ) يخالفه في الظاهر ( ففيما أنبأ ) أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا : ثنا أبو العباس - هو الأصم - ، ثنا أسيد بن عاصم ، ثنا الحسين بن حفص عن سفيان قال : أخبرني أبو إسحاق ، عن عاصم بن ضمرة ، عن علي - رضي الله عنه - قال : كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يصلي ركعتين في دبر كل صلاة مكتوبة إلا الفجر والعصر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث