الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الوضوء في المسجد

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

باب الوضوء في المسجد

1637 عبد الرزاق ، عن ابن جريج قال قال إنسان لعطاء : يخرج إنسان فيبول ، ثم يأتي زمزم فيتوضأ قال : " لا بأس بذلك ، وأن يتخلى فليدخل ، إن شاء فليتوضأ في زمزم ، الدين سمح سهل " ، قال له إنسان : إني أرى ناسا يتوضئون في المسجد قال : " اجلس ليس بذلك بأس " ، قلت : فتتوضأ أنت فيه ؟ قال : " نعم " ، قلت : تمضمض وتستنشق ؟ قال : " نعم ، وأسبغ وضوئي في مسجد مكة " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث