الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب السلام في الصلاة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 335 ] 3591 عبد الرزاق ، عن معمر ، عن حماد قال : حسبت أنه قال : عن أبي وائل - شك معمر - عن ابن مسعود قال : كان الناس يرد بعضهم على بعض السلام في الصلاة ، حتى سلم ابن مسعود فسلم على النبي - صلى الله عليه وسلم - ، فلم يرد عليه ، فقعد حزينا يخيل إليه أنه قد نزل فيه شيء ، فلما قضى النبي - صلى الله عليه وسلم - صلاته ذكر ذلك له ابن مسعود ، فقال له النبي - صلى الله عليه وسلم - : " إن في الصلاة لشغلا ، أو كفى بالصلاة شغلا " قال : فقال النبي - صلى الله عليه وسلم - : " ألا أعلمك التحيات " يعني التشهد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث